الرئيسية / غير مصنف / رئيس شركة أمريكية: أزمة القمح بمصر مفتعلة .. وأجهزة سيادية تسعى لاحتكار استيراده

رئيس شركة أمريكية: أزمة القمح بمصر مفتعلة .. وأجهزة سيادية تسعى لاحتكار استيراده

رئيس شركة أمريكية: أزمة القمح بمصر مفتعلة .. وأجهزة سيادية تسعى لاحتكار استيراده

في حوار لـ مصر العربية

وإلى نص الحوار..

هل هناك علاقة بين حملة الرفض لبعض المنتجات المصرية في الأسواق الأوروبية والشروط المفروضة على استيراد القمح؟

لا، ليس هناك علاقة بين حملة الرفض لبعض المنتجات المصرية ببعض الأسواق الأوربية خصوصا الفاكهة والموالح، كما أن موقف أمريكا وبعض الدول الأخرى من الزراعات المصرية ليس رفضا بل هو ملاحظات على بعض المنتجات، تكمن في طرق الري، وآليات الشحن والتخزين.

أما فيما يخص روسيا، فالمشكلة تتعلق بأن هناك 6 شحنات قمح تم التعاقد عليها من قبل الحكومة المصرية في وقت سابق، طبقا للشروط العالمية التي تسمح بدخول الأقماح للسوق، بنسبة إرجوت 0.05%، لكن تم رفضها تماما، بعد صدور قرار بعدم استيراد أي شحنات بها شوائب أو فطريات وهذا ربما ما دفع روسيا لحظر بعد المنتجات المصرية.

ما هو سبب تشديد الإجراءات على الأقماح المستوردة من قبل إدارة الحجر الزراعي المصري؟
رأيي الشخصي أن هناك صراع بين بعض أجهزة الدولة بخصوص موضوع القمح، كما أن إدارة الحجر الزراعي لم تراع الشروط والاتفاقيات التي وقعت عليها مصر في معاهدات واتفاقات دولية بخصوص استيراد القمح، والمعمول بها منذ أكثر من 6 عقود.

واستند الحجر الزراعي على بعض التقارير الصادرة من منظمة ” الفاو” وبعد ذلك خالفها، وبالمناسبة “الفاو” تابعة لمنظمة “الكودكس” التي تحدد معاير استيراد وتصدير الحبوب وفقا لمعايير صحية عالمية.

وبعد ذلك أحال وزير الزراعة الدكتور عصام فايد، بعض موظفي الحجر الزراعي للنائب العام، الذي أصدر هو الآخر قرارًا بوقف استيراد الأقماح التي يوجد بها فطر الإرجوت دون مراعاة للاشتراطات والاتفاقيات التي تلتزم بها مصر.

الشيء الآخر الذي أظنه في هذه النقطة تحديدا أن هناك بعض الجهات تستغل موضوع القمح لمعاقبة الشعب أو للقفز على منظومة استيراد القمح للسيطرة عليها لتكون المتحكم الأول في عمليات التوريد.190631881127c96957479248f8474728e302912879

عن Mohamed Zakaria

مهندس زراعي بمطاحن شرق الدلتا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.