الرئيسية / الإسلامية / أخي في الإنسانية (الآيات السماوية التي تعزز الثقة بين الأديان السماوية)

أخي في الإنسانية (الآيات السماوية التي تعزز الثقة بين الأديان السماوية)

أخي في الإنسانية (الآيات السماوية التي تعزز الثقة بين الأديان السماوية)

أول ما أبدأ به رسالتي هو الاطمئنان على صحتك الغالية فأنت عزيز على قلبي رغم أنك تختلف عني في الديانة وفي اللغة وفي دولة المنشأ، أنا كل ما أعرفه عن نفسك ونفسي هو أننا بشر ننتمي إلى نوع واحد من السلالات الرئيسية العاقلة، ومهما اختلفنا نبقى بشرا، ومهما تباعدنا تجمعنا مشاعرنا الإنسانية الرقيقة، أنا إنسان رقيق القلب أبكي إذا رأيت هنديا يتألم أو زنجيا أمريكيا أو اسودا أفريقيا، أنا إنسان بكل ما تحمله الكلمة من معنى لا أحتمل الجوع ولا أحتمل أنا أرى إنسانا جائعا مهما اختلفت لغته عن لغتي ، أنت إنسان وأنا إنسان مهما كنت . سواء أكنت يهوديا أو مسيحيا أو مسلما ، لك عينان في رأسك تبصران ولك حواس تحس بها ولك قلب يرهف لسماع الرومانسيات، فلا تجعل قلبك يقسوا  على أحد وتذكر دوما أنك إنسان وأنا إنسان مهما باعدت بيننا القارات ومهما فصلت بيننا الصحارى والبحار والخلجان.
أخي في الإنسانية، أحبك من كل قلبي وقد زرعت لك شجرة ستنموا على مدار الأيام والسنين شريطة أن ترعاها معي، نسقيها معا ونرويها معا ونعتني بها، لقد ذهب ذلك الزمن الذي كان يميز بين الناس، بين الأبيض والأسود وبين المسلم واليهودي والمسيحي، ومن الآن أنت أخي في الإنسانية، لنا أصدقاء مشتركون ما بيننا ولنا أعداء أيضا مشتركون ما بيننا، عدونا هو تلويث البيئة فحماية النظام البيئي من حولنا يحمينا جميعا لأن النظام البيئي المحيط بنا إذا تلوث وفسد فإنه سيضر بالناس جميعا ولن يفرق بين مسلم ومسيحي ويهودي، أعداؤنا مشتركون جدا ، نحن هذه حتى اللحظة اكتشفنا بفضل الإخوة التي بيننا أن الإنسانية هي الرابط المقدس بيننا وبأن هنالك نظام عالمي جديد محيط بنا جميعا.
أخي في الإنسانية: أحيطك علما أنه من يوم أن تعارفنا بدأنا نقترب من بعضنا أكثر بفضل الإنسانية وحب الإنسانية واللجوء إلى الإنسانية، منذ عرفت أنك أخي في الإنسانية وأنا متفائل جدا بشأن المستقبل الذي لا غبار عليه، فنحن جميعنا إخوة مهما اختلفت لغاتنا ومذاهبنا، نشرب من نهر واحد ، إننا بفضل الإنسانية وبفضل معرفتنا بأننا أبناء جنس واحد سوف تتلاشى العداوات بين أهلي وأهلك ولسوف نتصدى جميعنا لعدو واحد وهو العدو الذي يلوث النظام البيئي من حولنا، سوف نزيد من زرع الأشجار وسوف نزيد حصتنا من الإنتاج ليس من أجل إغراق السوق واستغلال الناس وإنما من أجل إيصال خدماتنا إلى كل الناس، إنه من حق كل الناس أن تنعم بمزيد من الحرية والديمقراطية بفضل نظام الإخاء والمساواة بين كافة الأديان والشعوب والمجتمعات والمذاهب، سنصنع السلام العادل والشامل السلام الذي يرضي كل الأطراف وسنزور إسرائيل أو دولة إسرائيل المحترمة كما نزور مكة والمدينة المنورة ونزور الكنائس وسيعلو الصوت الإنساني وستنتشر ثقافة الإخاء والمساواة بين كافة أفراد المجتمعات العالمية، سنطور أنظمة جديدة تزيد من إحساس الناس بالرفاهية وبالسعادة سننشر الحب والتسامح بين الأديان طالما أننا نعترف بأن هنالك إله واحد خالق لهذا الكون، فما المانع من أن نعبده جميعا ونتبع وصاياه ولا نريق نقطة دم واحدة على هذه الأرض، سنروي الأرض بالعطر بعد أن رواها أجدادنا بالدماء وبالخلافات، أخي في الإنسانية، أنت أخي بحق ولك ما علي من حقوق وواجبات ومن حقك أن تحيا حياة كريمة ومن حقك أن تربي أبناءك ولا تراهم يوما محتاجون إلى شيء ينقصهم، أبناءك مثل أبنائي وجيرانك مثل جيراني ونحن إخوة في الإنسانية وجيران متحابون، أنت تذهب إلى الكنيسة وجارك يذهب إلى المسجد وجاركم الثالث يذهب إلى الهيكل وكلنا نصطف مع بعضنا على إشارة ضوئية واحدة ونعود من صلاتنا إلى بيوتنا وقد سمعنا من الشيخ والقس والحبر أسمى الآيات السماوية التي تعزز الثقة بين الأديان وتنشر ثقافة الحب والمساواة ونشر العدل، أخي في الإنسانية: من حقك كما هو من حقي أن تعيش بسلام وأن تحيا بسلام وأن تأكل بسلام وأن تنام بسلام وأن تمشي على الأرض بسلام وأن تمارس السلطة وتسعى إلى الوصول إليها بسلام دون تجريح ودون أن تلغي الآخرين، وإذا عرفت أنه من حقك أن تحيى بسلام وتأكل وتمشي بسلام فإنه أيضا من اللازم عليك أن تعرف أيضا بأنه من حق غيرك أن يمارس حريته الفكرية والدينية وأن يأكل بسلام وأن يمشي بسلام وأن يشاركك في ثروات بلادك فطالما أننا أخوة في الإنسانية طالما أن حبة القمح نصفها لي ونصفها لك، ومن حقك أن تشاركني في ثروات بلادي ومن حقي أن أشاركك في ثروات بلادك وبأن نسعى جاهدين جميعا من أجل حماية النظام البيئي من حولنا لكي يحمينا من خطر التلوث، ويجب أن نربي جيلا من المحبين الغيورين على العلاقات الأخوية والإنسانية
جهاد علاوة3

عن Mohamed Zakaria

مهندس زراعي بمطاحن شرق الدلتا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.