الرئيسية / غير مصنف / تعميق التعاون الاقتصادي والتجاري بين مصر وإسرائيل

تعميق التعاون الاقتصادي والتجاري بين مصر وإسرائيل

تعميق التعاون الاقتصادي والتجاري بين مصر وإسرائيل

مصر تصدر منتجاتها للولايات المتحدة بوساطة إسرائيل – والان يتعمق التعاون المشترك بينهما إلى مرحلة التسويق والبيع للخارج. وزير الاقتصاد الإسرائيلي: “هناك تقدم ملموس في العلاقات التجارية بين الدولتين”

التفاصيل: 
يعقد هذه الأيام في الولايات المتحدة وتحديدا ولاية نيويورك الأمريكية معرض TEXWORLD، وهو المعرض الذي يعد واحدا من أهم المعارض العالمية. وشهدت اروقة هذا المعرض تعزيز كلا من اورشليم والقاهرة لتعاونهما الاقتصادي المشترك، وهو التعاون المتواصل منذ 12 عاما حيث تقوم مصر بتصدير منتجاتها إلى الولايات المتحدة عن طريق إسرائيل. وقامت إسرائيل اخيرا بتوسيع التعاون مع مصر ومساعدتها في تسويق منتجاتها من الملابس في الولايات المتحدة، وهي المساعدة التي بدأت أولى بشائرها في المعرض.
والمعروف أن مصر وإسرائيل وقعتا عام 2005 على اتفاقية الكويز، وبفضل هذه الاتفاقية تقوم مصر بتصدير منتجاتها من الملابس والمنتجات القطنية وهي معفية من الضرائب للسوق الأمريكي، وهو ما يمثل أهمية كبيرة للمصريين خاصة وان القاهرة لا ترتبط باتفاق تجاري يسمح لها بتصريد منتجاتها في الولايات المتحدة مباشرة واعفائها من الضرائب عند البيع. ويوجد في مصر الان 130 مصنعا للملابس التي تعمل بفضب هذه الاتفاقية، تعترف الاحصاءات المصرية بأن ما يقترب من الربع مليون عامل يعملون في هذه المصانع ويستفيدون من هذه الاتفاقية الاقتصادية التي تجني مصر بفضلها ارباحا بقيمة 800 مليون دولار سنويا.
يقول وزير الاقتصاد والصناعة الإسرائيلي إيلي كوهين لصحيفة “إسرائيل اليوم”: “هناك تقدم ملموس في العلاقات التجارية بين الدولتين. اتفاقية الكويز تمثل واحدة من أهم ركائز التعاون، وتمثل واحدة من أهم اتفاقيات التعاون المشترك بين الطرفين”. ويتمنى كوهين الارتقاء بالعلاقات المصرية الاسرائيلية اقتصاديا، وهو الأمر الذي بات هاما في هذه الفترة بالتحديد.
في الصورة: رجال الاقتصاد المصري والإسرائيلي يبتسمون للمستقبل من نيويورك
DFFd0uzXgAAFLtn

عن Mohamed Zakaria

مهندس زراعي بمطاحن شرق الدلتا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.