الرئيسية / غير مصنف / الذي بنى المسجد الأقصى هو نبي الله من بني اسرائيل داود عليه السلام والدليل من القران

الذي بنى المسجد الأقصى هو نبي الله من بني اسرائيل داود عليه السلام والدليل من القران

الذي بنى المسجد الأقصى هو نبي الله من بني اسرائيل داود عليه السلام والدليل من القران

كلنا نعلم جميعا من القران الكريم من الأية الكريمة في سورة ال عمران أية 96 . ان أول بيت وضع للناس للذي ببكة مباركا وهدى للعالمين . فيه أيات بينات مقام ابراهيم . ومن دخله كان أمنا ولله على الناس حج البيت من استطاع اليه سبيلا .

وأيضا في سورة الحج الأية 26 و 27 وَإِذْ بَوَّأْنَا لإبْرَاهِيمَ مَكَانَ الْبَيْتِ أَنْ لا تُشْرِكْ بِي شَيْئًا وَطَهِّرْ بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْقَائِمِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ * وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ

فالذي بنى الكعبة هو أبو الأنبياء نبي الله ابراهيم عليه السلام . وأمره الله ببناء الكعبة وتطهير البيت للطائفين والقائمين والركع السجود كما تقول الأية الكريمة .

ثم جاء من بعد النبي ابراهيم عليه السلام أبناؤه اسماعيل واسحاق وأحفاده وبقية نسله وذريته من الأنبياء عليهم السلام وهم بالترتيب . يعقوب ( اسرائيل ) وأبنائه يوسف عليهم السلام واخوته الأسباط أبناء النبي يعقوب ( اسرائيل ) عليه السلام . وذهبوا ودخلوا مصر وأستقروا بمصر كما أخبرنا بذلك القران الكريم في سورة يوسف . وعاشوا وتكاثروا . واصبح لبني اسرائيل شأن كبير في مصر لدرجة أن خاف فرعون على نفسه منهم فأصبح يضطهدهم ويعذبهم . الى أن جاء نبي الله موسى عليه السلام لينقذ بني اسرائيل كما تخبر بذلك في الأيات في القران الكريم .

وهنا في عهد النبي موسى عليه السلام وهو في مصر أمره الله كما هو موجود في سورة يونس في القران الكريم أية 87 .

وَأَوْحَيْنَا إِلَىٰ مُوسَىٰ وَأَخِيهِ أَن تَبَوَّآ لِقَوْمِكُمَا بِمِصْرَ بُيُوتًا وَاجْعَلُوا بُيُوتَكُمْ قِبْلَةً وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ ۗ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ .

فأمرهم الله أن يتخذوا من بيوتهم في مصر قبلة لهم في صلاتهم . والسؤال هنا لماذا لم يذكر الله هنا في الأية الكريمة أن تكون القبلة اتجاه الكعبة التي بناها أبو الأنبياء ابراهيم عليه السلام . أو الى المسجد الأقصى .

وحتى ان نبي الله محمدا عليه الصلاة والسلام كانت قبلته الأولى في صلاته في اتجاه المسجد الأقصى ولكن الله أمره فيما بعد بتغيير القبلة الى الكعبة لرغبة وحب النبي محمد عليه الصلاة والسلام لذلك لتكون له قبلته غير قبلة بني اسرائيل اتجاه المسجد الأقصى ويخالف بني اسرائيل في قبلتهم .

المهم . أن الله أمر نبيه موسى عليه السلام أن يتخذ بنو اسرائيل بيوتهم في مصر قبلة لهم في صلاتهم .

ثم تتوالى الأحداث كما هو مذكور في القران الكريم . وينجي الله بني اسرائيل من فرعون الى سيناء ويأتي من بعد النبي موسى عليه السلام بعض أنبياء لبني اسرائيل كالنبي الذي أخبرهم أن الله جعل عليهم طالوت ملكا وقاتلوا جالوت وقتله نبي الله داود عليه السلام ودخلوا الأرض المباركة المقدسة وأتى الله داود عليه السلام الملك والحكمة وأتخذ مدينة القدس عاصمة له وأستقر بها هو وابنه نبي الله سليمان عليه السلام وتكونت مملكة اسرائيل .

ونرى في سورة ص في القران الكريم . الأية الكريمة 21 و 22 التي تقول وهل أتاك نبأ الخصم اذ تسوروا المحراب . اذ دخلوا على داود ففزع منهم .

ومعنى تسوروا المحراب أي تسلقوا سور المحراب مما أفزع نبي الله داود عليه السلام لأنهم لم يدخلوا من باب المحراب .

والمحراب هو المعبد الذي يتعبد به الشخص أو هو قبلة المتعبد الذي يتعبد لله . وكان وقت النبي دواود عليه السلام والنبي زكريا عليه السلام اسمه محراب كما هو مذكور في القران . اذن فلماذا لم يذكر الله باسم مسجد بدلا من كلمة محراب . ولكن اسم محراب هو معبد للتعبد لبني اسرائيل فاسمه محراب بديلا عن اسم مسجد .

وهذا المحراب هو المسجد الأقصى . الذي تسلق الخصمان سوره ودخلوا على النبي دواود عليه السلام وفزع منهم .

والذي بناه هو النبي داود وابنه النبي سليمان عليهما السلام .

وفي سورة سبأ في القران الكريم .الأية 13 . للنبي سليمان ابن داود عليهم السلام . يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاءُ مِن مَّحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوَابِ وَقُدُورٍ رَّاسِيَاتٍ ۚ اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْرًا ۚ وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ (13)

والمحاريب هي أماكن التعبد والعبادات لبني اسرائيل . أي المساجد عند المسلمين .

هذا والله أعلم . ولكن هذا تحليل واستنتاج .

كتابة المقال . محمد زكريا معيط . مهندس زراعي في شركة مطاحن شرق الدلتا . مدينة دمياط . مصر .

عن Mohamed Zakaria

مهندس زراعي بمطاحن شرق الدلتا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.